البدر للتربية والتعليم في الجزائر

البدر للتربية والتعليم في الجزائر

منتدى لكل ما يتعلق بالتربية والتعليم

/مرحبا بكم في منتديات البدر للتربية والتعليم في الجزائر/
لتحميل الملفات اضغط على رابط التحميل ثم اضغط على (SKIP AD) في يمين الصفحة من الأعلى تظهر لك صفحة التحميل التي تريد/

    دروس في اللغة العربية للتعليم الثانوي

    شاطر
    avatar
    عادل دوداري
    Admin

    عدد المساهمات : 56
    نقاط : 151
    تاريخ التسجيل : 26/11/2010

    دروس في اللغة العربية للتعليم الثانوي

    مُساهمة  عادل دوداري في الجمعة يناير 28, 2011 6:15 pm

    الهمزة و أشكالها
    أولاً : الهمزة الابتدائية
    هيَ همزةٌ تردُ في أوّلِ الكلمةِ، وهيَ نوعانِ، همزةُ وصلٍ، وهمزةُ قطعٍ.
    1- همزةُ الوصلِ:
    سميت همزة وصل لأَنها تسقط في درج الكلام كقولنا (غاب المحسنُ)
    فاللام الساكنة اتصلت بالباء قبلها وسقطت الأَلف بينهما لفظاً لا خطاً.
    وإنما يتوصّل بها إلى النُّطقِ بالسّاكنِ كقولنا (اَلمحسن جاء) ولهذا سميت
    همزة الوصل.
    فهي تظهرُ في اللّفظِ إذا وقعَتْ في أوّلِ الكلامِ، أمّا إذا سُبقَتْ
    بكلامٍ آخرَ فلا تظهرُ في اللّفظِ. وتوجدُ في :
    ا- عددٍ منَ الأسماءِ , هي: ابن- ابنة- ابْنم- اثنان-اثنتان- امرؤ- امرأة-
    وايْمن- وايْم- اسم _ است*.
    ب-في أمرِ الثّلاثيِّ ، مثلُ: اكتب- اسمع.
    ج- في ماضي الخماسي ، مثلُ: استمَعَ
    وأمرُه مثل:استمعْ
    ومصدرُه مثل: استماع.
    د- في ماضي السّداسي ، مثلُ: استعجَلَ
    وأمرُه مثل: استعجِلْ
    ومصدرُه مثل: استعجال.
    هـ - في ال التّعريف ، مثلُ: الكتاب.

    2- همزة القطع:
    همزةٌ تظهرُ في اللّفظِ والكتابةِ سواءً جاءَتْ في أوّلِ الكلامِ أو
    في درَجهِ .
    و ترسم الهمزة في أول الكلمة ألفاً توضع فوقها قطعة (ء) إذا كانت مفتوحة أو
    مضمومة، وتوضع تحتها القطعة إذا كانت مكسورة .
    وتوجدُ في:
    ا-الاسمِ المفردِ: هو كلّ اسمٍ غير الأسماءِ الّتي ذكرَت في همزةِ الوصلِ،

    مثلُ: إبراهيم- أم.

    ب- في ماضي الثّلاثيِّ المبدوءِ بهمزةٍ أصليةٍ، مثلُ: أمر- أخذ.

    ج- في ماضي الرّباعيِّ، مثل: أرجَعَ
    وأمره، مثلُ:أَرجعْ
    ومصدره، مثلُ: إرجاع

    ثانياً : الهمزة المتوسّطة
    هيَ همزةٌ تردُ في وسطِ الكلمةِ، وتكتبُ بمقارنةِ حركتِها معَ حركةِ الحرفِ
    الّذي قبلها، ثمّ تكتبُ فوقَ حرفِ علّةٍ يناسبُ الحركةَ الأقوى، علماً أنّ
    أقوى الحركاتِ من الأعلى إلى الأدنى هيَ: الكسرةُ يليها الضّمّةُ فالفتحةُ
    فالسّكونُ.
    1- إذا كانت أقوى الحركتين هيَ الكسرة تكتبُ الهمزةُ على نبرةٍ، مثلُ:
    عائد- فئة.

    2- إذا كانت أقوى الحركتين هيَ الضّمّة، تكتبُ الهمزةُ على واوٍ، مثلُ:
    مُؤْمن - مَؤُونة.

    3- إذا كانت أقوى الحركتينِ هيَ الفتحة تكتبُ الهمزةُ على ألفٍ، مثلُ:
    ينْأَى-مَأْتم.

    الحالاتُ الشّاذةُ للهمزةِ المتوسّطةِ:
    هيَ
    الحالاتُ الّتي لا تخضعُ الهمزةُ المتوسّطةُ في كتابتِها للقاعدةِ
    السّابقةِ.

    1-إذا جاءت الهمزةُ المتوسّطةُ مفتوحةً بعد ألفٍ ساكنةٍ تكتبُ على
    السّطرِ،مثل: عباءَة- قراءَة.

    2-إذا جاءَت الهمزةُ المتوسّطةُ مفتوحةً بعدَ واوٍ ساكنةٍ تُكتبُ على
    السّطرِ، مثلُ: مروءَة- سموْءَل.

    3-إذا جاءَتِ الهمزةُ المتوسّطةُ مفتوحةً بعدَ ياءٍ ساكنةٍ تُكتبُ على
    نبرةٍ، مثلُ: هيْئَة- ييْئَس.

    4-إذا جاءَتِ الهمزةُ المتوسّطةُ مضمومةً بعدَ ياءٍ ساكنةٍ تُكتبُ على
    نبرةٍ، مثلُ: ميْئُوس.


    ثالثاً : الهمزة المتطرّفة
    هيَ همزةٌ تأتي في آخرِ الكلمةِ،وتُكتبُ بحسبِ حركةِ الحرفِ الّذي قبلَها.

    1-إذا كانَ ما قبلَها مكسوراً تُكتبُ على ياءٍ غيرِ منقوطةٍ، مثلُ:شاطِئ.

    2- إذا كانَ ما قبلَها مضموماً تُكتبُ على واوٍ، مثلُ: تباطُؤ.

    3- إذا كانَ ما قبلَها مفتوحاً تُكتبُ على ألفٍ، مثلُ: قرَأ.

    4- إذا كانَ ما قبلَها ساكناً تُكتبُ على السّطرِ، مثلُ: بناء.

    أمّا إذا جاءَت هذهِ الهمزةُ منوّنةً بتنوينِ الفتحِ فإنّها تُكتبُ على
    النّحوِ التّالي:

    1-إذا سُبقَت بألفِ مدٍّ تُكتبُ على السَّطرِ ويُرسمُ التّنوين فوقَ
    الهمزةِ، مثل:بناءً.

    2-إذا سُبقَت بحرفٍ من حروفِ الفصلِ يُرسمُ التّنوينُ على ألفٍ بعد الهمزة،

    وتُكتبُ الهمزةُ على السّطرِ، مثلُ:جزءاً.

    3-إذا سُبقَت بحرفٍ من حروفِ الوصلِ يرسمُ التّنوينُ على ألفٍ بعدَ

    الهمزةِ، ويوصلُ الحرفُ الّذي قبل الهمزةِ بالألفِ، وتكتبُ الهمزةُ على
    نبرةٍ، مثلُ: عبئاً.

    الألف الّليّنة
    هيَ ألفٌ غير مهموزةٍ تردُ في وسطِ الكلمةِ أو في آخرها، ولا يجوزُ الابتداءُ

    بها. وتُكتبُ على النّحوِ التّالي:

    1- إذا جاءَتْ في وسطِ الكلمةِ تُرسمُ ألفاً ممدودةً، مثلُ: باع- جاد.

    2- إذا جاءَتْ في آخرِ الكلمةِ تُرسمُ ألفاً ممدودةً إذا كانَ أصلُها

    واواً، في الأفعالِ والأسماءِ الثّلاثيةِ، مثلُ: عصا- جفا.

    - وتُرسمُ ألفاً ممدودة إذا جاءَتْ في آخرِ الأسماءِ الأعجميةِ، مثلُ:
    فرنسا- سوريّا.

    3- تُرسمُ ألفاً مقصورةً في آخرِ الكلمةِ إذا كانَ أصلُها ياءً في الأفعالِ

    والأسماءِ الثّلاثيةِ، مثلُ: فتى- رحى.

    - وتُرسمُ مقصورةً في الأسماءِ فوقِ الثُّلاثيّةِ إذا لم تُسبق بياءٍ،مثلُ:
    مستشفى- كبرى، وفي الأفعالِ فوقِ الثّلاثيةِ إذا لم تُسبق بياءٍ،

    مثلُ:أعطى- أفضى.

    أمّا إذا سبقت الألفُ اللّينةُ السّابقة بياءٍ رسمتْ ألفاً ممدودة، مثلُ:

    يحيا- دنيا- استحيا , حتى لا تجتمع ياءان في الرسم .

    ملاحظةٌ: إذا كانَ(يحيا) فعلاً رُسمتْ ألفهُ ممدودةً،أمّا إذا كان اسماً

    رسمتْ ألفهُ مقصورةً لتمييزهِ عن الفعلِ، وكذلكَ الحالُ لما شابهَهُ من
    الأسماءِ.

    همزة ابن وابنة
    هيَ همزةُ وصلٍ تُحذفُ ألفها أو تثبتُ كتابتُها.

    1- تُحذف همزتُها:

    -إذا وقعَتْ بينَ اسمينِ علمينِ ثانيهما أبٌ للأوّلِ وكانَت نعتاً للاسمِ

    الأوّلِ، مثالٌ: عمرُ بنُ الخطّابِ أعدلُ الخلفاءِ.

    - إذا وقعَتْ بعدَ النّداءِ: يا بنَ الكرامِ، يا بنةَ العربِ.

    -إذا وقعَتْ بعدَ استفهامٍ، مثلُ: أبنُ أحمد أنت؟

    2- تثبتُ همزتُها:

    -إذا وقعَتْ بينَ اسمينِ علمينِ ثانيهُما أبٌ للأوّلِ وكانَت خبراً للاسمِ

    الأوّلِ، مثالٌ: أحمدُ ابنُ سعيد، إذا كانَ غرضُكَ الإخبارُ عن نسبِ أحمدَ.

    -إذا وقعَتْ في أوّلِ السَّطرِ
    .
    -إذا لم تقعْ بينَ اسمينِ علمينِ، مثالٌ: قرأْتُ كتابَ ابنِ بطّوطةَ.

    * أست البناء أساسه، أيمن كلمة موضوعة للقسم: وايمنُ الله لأفين ، وابنُم
    بمعنى ابن. هذا ويحرك الحرف الذي قبل الأخير من (ابنم وامرئ) بحركة الحرف
    الأخير تقول: (هذا ابنُمُ وامرُؤ، ورأيت ابنَماً وامرأً ومررت بابِنمٍ
    وامرِئٍ) ولا ثالث لهما في اللغة.
    avatar
    عادل دوداري
    Admin

    عدد المساهمات : 56
    نقاط : 151
    تاريخ التسجيل : 26/11/2010

    مواطن كسر همزة إنّ وفتحها

    مُساهمة  عادل دوداري في الجمعة يناير 28, 2011 6:19 pm

    مواطن كسر همزة " إنّ " :
    أ - الجملة الابتدائية : إنَّ العراقيين لصامدونَ

    ب - جملة القول : قال الأستاذُ : إنَّ الصدقَ سلاحُ المخلصينَ , ٌوأضاف قوله :
    إنَّ خيرَ العلماءِ مَنْ انتفعَ بعلمِه الناسُ , فعقَّبَ سعيد قائلا :
    إنَّ مصاحبةَ عالمٍ فقيرٍ خيرٌ منها لجاهلٍ وافرِ المالِ

    ج - جملة الخبر لمبتدأ هو اسم عين { ذات } : زيدٌ إنَّه فاضلٌ

    د - جملة صلة الموصول : حضر الذين إنَّهم زينةُ الدارِ

    ه - جملة الحال : قدمتْ سلوى وإنَّها لفي أحسنِ حالٍ

    و : الجملة الاستئنافية : التواضعُ مِن أسمى الأخلاقِ , إنَّه تاج

    المبدعينَ , وزينةُ المؤمنينَ

    ز - جملة جواب القسم : والله , إنَّ كلمةً طيبةً لأثمرُ مِن فعلٍ خبيثٍ

    وهنا يُشتَرَط أن تدخل في خبرها اللام المزحلقة

    ح - الجملة المعطوفة على جملة ابتدائية :
    إنَّ الحبَّ لسرٌّ من أسرارِ الكونِ , وإنَّه لمفتاحٌ للقلوبِ

    ط - في الجملة المؤكدة لأخرى بالتكرار : إنَّ الصبرَ جميلٌ , إنَّ الصبرَ جميلٌ
    ك - بعد { ألا } الاستفتاحية : { ألاْ إنَّهمْ همُ السفهاءُ } , ألاْ إنَّ الجاهلَّ مسكينٌ

    ل - بعد فعل من أفعال القلوب وقد عُلِّقَ عنها باللام :
    علمتُ إنَّه لَشاعرٌ

    م : بعد { حيثُ } الظرفية التي تلازم الإضافة إلى جملة :
    اجلسْ حيثُ إنًَ الحكماءَ يجلسونَ

    ملاحظة مهمة :
    انفردتْ { إنَّ } دون غيرها بأن خبرها تلحقه { لام } التوكيد المفتوحة المزحلقة نحو :
    {إنَّ الأبرارَ لفي نعيمٍ } , إنَّ الطلابَ لحاضرونَ , وإنَّهم لمنشغلونَ ,
    لهذا فإنَّ دخول اللام في خبرها من أسباب كسر همزتها

    مواضع الفتح وجوبا :
    يتوجب فتح همزة { أنَّ } عندما يصح سبك مصدر مُؤوَّل منها
    , ومن اسمها , وخبرها , والمقصود بالمصدر المُؤوَّل أنَّه يُفَسَّرُ بكلمة واحدة

    تشتق من معنى الجملة , ويعرب هذا المصدر حسب موقعه
    من الإعراب كما مبين أدناه

    أ - المبتدأ المُؤَخَّر: من المعلومِ أنَّكَ صادقُ القولِ , من المعلوم :
    خبر متقدم على المبتدأ , وفُهمَ ذلك لكونه شبه جملة ,
    و{ أنَّ واسمها وخبرها } مصدر مؤول
    في محل رفع مبتدأ متأخر , والتقدير : من المعلومِ صدقُكَ

    ب - الخبر :
    المعلومُ أنَّكَ صادقٌ :
    أنَّ ومعمولاها في محل رفع خبر المبتدأ الذي جاء اسم معنى , معرفة
    { اسم المعنى مثل : الثابت , المقصود , المفهوم , أمّا اسم الذات فمثل: زيد , بحر }

    ج - الفاعل :
    أسعدَ الحضورَ أنَّ الحفلَ بهيجٌ , المصدر المؤول من أنَّ ومعمولَيها
    في محل رفع فاعل

    د - نائب الفاعل : سُمِعَ أنَّ المحتلِّينَ راحلونَ , أمفهومٌ أنَّ أخاكِ قادمٌ ؟

    المصدر المؤول في محل رفع نائب فاعل

    ه - المفعول به : سمعَ الملحنُّ أنَّ مطربا صوتُهُ جميلٌ , المصدر

    المؤول من أنَّ ومعموليها في محل نصب مفعول به

    ظنَّ الأحرارُ أنَّ الغزاةَ راحلونَ , المصدر المؤول في محل نصب

    سدَّ مسد مفعولي الفعل ظنَّ المتعدي إلى مفعولينِ أصلهما مبتدأ وخبر

    أعلمَ المذيعُ المستمعينَ أنَّ الغزاةَ راحلونَ

    المصدر المؤول من أنَّ ومعموليها في محل نصب سد مسد المفعولين
    الثاني والثالث للفعل أعلمَ المتعدي إلى ثلاثة مفاعيل ,
    ثانيهما وثالثهما أصلهما مبتدأ وخبر

    و - في محل جر بالحرف : شعرتُ بأنَّ طيفَكِ قد زارَني ,
    المصدر المؤول من أنَّ ومعموليها في محل جر بحرف الجر , الباء

    ز - في موقع معطوف على مصدر صريح :
    تذكّرْ نصيحَتي وأنِّي حذَّرتُكَ من أصحابِ السوءِ

    أو معطوف على مصدر مؤوَّل مثله :
    تذكَّري أنِّي نصحتُكِ وأنِّي حذَّرتُكِ من أصحابِ السوءِ

    جواز الكسر أو الفتح:

    يجوز كلا الحالين عندما يكون الحرف ومعمولاه قابلا للتفسير بجملة فيجوز عندها الكسر ,
    أو يقبل التأويل بمصدر فيجوز الفتح نحو

    أ - بعد { إذا الفجائية } :
    خرجتُ فإذا إنَّ زيدا يقابلني , خرجتُ فإذا أنَّ زيدا يقابلني

    ب - في جواب القسم غير المُقترِن باللام : لَعَمْرُكَ إنَّ أباكَ نبيلٌ

    لَعَمْرُكَ أنَّ أباكَ نبيلٌ

    ج - بعد فاء الجزاء الواقعة في جواب الشرط : مَنْ يزرْني فإنَّهُ لكريمٌ

    مَنْ يزرْني فأنَّهُ كريمٌ

    د - إذا وقعت بعد مبتدأ هو في المعنى قول , وخبر إنَّ قول ,
    والقائل واحد : خيرُ القولِ إنِّي أحمدُ اللهَ

    خيرُ القولِ أنَّي أحمدُ اللهَ

    ففي الأولى { إني أحمد الله } جملة في محل رفع خبر المبتدأ

    وفي الثانية { أنَّ ومعمولاها }
    مصدر مؤول في محل رفع خبر المبتدأ , أي أنه بتقدير كلمة واحدة , وليس جملة

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 11:10 pm